RSS

ملخص محاضرة الدكتور محمود جبريل

15 Nov

مـلخص محاضرة الدكتور محمود جبريل

لا يخفى على أحد أن هناك شرعيتان تحكمان ليبيا “شرعية المجلس و شرعية السلاح

– ليبيا تعاني من شبــح أربع إنقراضات ” إنقراض بشري – إنقراض مائي – إنقراض نفطي – إنقراض مفهوم الدولة بعد زوال النظام السابق “
– يتسأل الكثيرون ” هل تبني الدولة بعدها تصنع الديمقراطية أم تصنع الديمقراطية لبناء الــدولة”
– بعد التحرير تبين أن الحوار ليس بالشئ السهل بعد أن وجــدنا أن الإختلاف يولد الخلاف و شــهدنا الكثير من السلوكيات الخاطئة مثل الزحف علي مؤسسات الدولة كما حدث في السابق والتي أحدثت مشاكل كثيرة نحن في غني عنهــا ..
– أصبح البحث عن الأشخــاص وليس عن الكفاءات ولاحظنـا أن الشئ الغائب في تشكيل الحكومة هو ” قضية تحديد المهام ” أي بإختصار ماهو المطلوب من الحكومة و مــاذا نريد نحن كليبيين . وكل هذه الأمور لم تطرح بل أصبح يتعامل مع تعيين الأشخاص كما في كرة القدم أخرج فلان وأدخل علان .
– مشكلة الفراغ السياسي طيلة الأشهر الثمانية القادمة قد يترتب عليهــا ظهور نفس الشخصيات القيادية سواء كانت مع النظام السابق أو من القيادات الحالية وأيضا قد يؤدي إلي فرض الشخصيات علي الدولة من قبل تدخل خــارجي غير مباشر ..

هذه بإختصار أهم النقــاط التي تناولهــا الدكتور قبل البدء في طرح الأسئــلة وهذا أهم ماجاء في هذه الأسئلة ..
سؤال :- القيادات الجــديدة التي ظهرت في ثورة 17 فبراير بعضها لا يتمتع بالإجماع الشعبي ولا ثقته والبعض الآخر أمثالكم حظي بالإثنين ” الثقة والإجماع الشعبي ” فمــا سبب إنسحابكم من الدائرة الأولي لقيادة الدولة الليبية ؟
جواب : الإنسان يقوم بدوره طالمــا كان دوره فعــال , بعد تحرير طرابلس شعرت بأنني رئيس حكومة علي ورق وأسأل عن أشياء لست علي علم بهــا من إنتهاكات صارخة لحقوق الإنسان من مقرات حكومية خارج السيطرة طيارات تنزل بدون أذن أو علم في هتك واضح لسيادة الدولة الليبية فصدقا مع النفس وصدقا مع النــاس رأيت الإنسحاب لأن المعركة الوطنية التي كان كل الليبيون يخوضونــها ضد معمر القذافي تحولت إلي معركة سياسية ..

سؤال : الإنقراض النفطي وماله من سلبيات علي الإقتصاد الليبي وهل توجد مصادر أخري قد تعوضه ؟
جواب : من نعم الله أن أعطي ليبيا الكثير من النعم فالحمد لله ليبيا الدولة الثانية الأفريقية بعد مصر في الطاقة الشمسية البديلة والأولي كمصدر للريـاح .
وهذا جانب من النقاشات التي دارت بينه وبين الحضــور ..
– لم أستشر في الإعلان الدستوري وأنا مسؤول عن خارطة الطريق والهدف منها سد الفراغ السياسي بعد سقوط النظام السابق والعالم أعترف بالمجلس الإنتقالي بخلفية خارطة الطريق وليس الإعلان الدستوري .
– أحد إقتراحاتي للحكومة لتلافي الفراغ السياسي الزج بــ 20 شخص من أعلام ليبيــا داخل الحكومة و20 إمراة و15 شــاب لتجنب سياسة الإقصـاء .
– ماقبل التــحرير كان الجميع بقلب رجل واحــد والسكوت عن الأخطاء والسلبيــات كان مبررا ولكن ما بعد الــتحرير فالسكوت علي الأخطاء والعيوب خطأ كبيــر ويؤدي إلي خلق مشاكل أخــري فمرحلة بناء الوطن تتطلب مواصفــات خاصة تعتمد علي الكفاءات ليس علي الشخصيات .
– عن دور المرأة ” علي المرأة أن تناضل من أجل حقــوقهــا ومن الخطأ أن تنــظر من جهة أخري فعل ذلك نيابة عنهــا “
– عن مؤتمر الدوحة أصدقاء ليبيا لمــاذا عقــد ماهي أهدافه وماهي أجندته ؟
” أي حلف يقود شئ لمصلحة ليبيا يجب أن يكون بقيادة ليبية طبقا لإحتيــاجات يحددها الليبين وماحدث في مؤتمر الدوحة يعتبر إختراق واضح للســيادة والليبي ولا يخفي أن الكثير من هذه الإنتهاكات يحدث بعضها في السر وبعضهــا في الخفــاء ولا أعتقــد أن هناك قوي حقيقية علي أرض ليبيا فمواسم الحج لبعض الدول من أجل الهبات أصبحت أكثر من الحج إلي الكعبة “
– دور الشباب وكيفية المشاركة والظهور علي الساحة السياسية في ظل قلة الإمكانيات وتقوية جهات محددة علي حساب الطبقة الكبيرة من الشباب سواء بالدعم المالي أو العسكري ؟ وأيضا لا يخفي علي أحد الوضع المتدهور لكثير من العائلات الليبية فما الحل لهذه المشاكل وكيف يمكن أن نستفيد من حضرتكم في دعم الشبـاب والزج بهم في الساحة السياسية ؟
” بالإضافة إلي الأسباب التي ذكرتهــا للإستقالة من المناصب الحكومية فأن السبب الأخر كان التفرغ لتوعيــة الشبــاب وتحذيرهم من السبات العميق وترك كل العمل للجيل الســابــق يعني ” قاعدلهم ” وأنا أعد الشباب بأني رح نجيهم مرة وأثنين وعشــرة أهم شئ إنهم يــبادروا إلي العمل وإن شاء الله رح نكون في عونهم .

” بداية الطغاة واحدة بدايتها حب الشعب ونهايتهــا قهر الشعب والذي قام به الشباب في هذه الثورة عجزت عنه القيادات الحالية ونحن ” الجيل السابق ” ننفع كمستشارين أو معاونين للشباب من أجل بناء ليبيــا ولو أن الشباب لم يكن لهم تواجد في الساحات الإنتخابية فكأنك يازيد ما غزيت “
” تبني الدولة بشكل ديمقراطي بأن يساهم فيها كل أطياف الشعب وهذا ليس بالأمر السهل وأن تبدأ في مترك المربع أسهل من البدء في هكتارات ليبيا ,لاحظت أن الشباب غائب تماما عن الساحة وأنه مكتفي بالشتم والسخرية علي الفيس بوك وهو يجهل أنه مغيب تماما عن العالم السياسي الحقيقي “
” المرحلة الراهنة أهم من التعليم والصحــة لأنه لا يمكن بنائهما قبل بناء الحــكومة وإن غياب المؤسسات طيلة الأشهر الثمانية القادمة سيشكل فراغ سياسي لا تحمد عقبـاه “
في نهاية الندوة أكد الدكتور محمود جبريل أنه لا ينوي تشكيل أي حزب وأن كل المعلومات التي نشرت في موقع المناراة عارية تماما من الصحــة ..
هذه أهم النقاط التي تناولهــا الدكتور في الندوة التي أقيمت في مسرح كلية العلوم .. فما رأي الجيل الشــاب في ما طرح اليوم من مواضيع علي الوتر الحساس ويبقي السؤال كيف يقوم الشباب بدوره في بنــاء ليبيـــا ؟

 
2 Comments

Posted by on November 15, 2011 in Uncategorized

 

2 responses to “ملخص محاضرة الدكتور محمود جبريل

  1. deema

    November 15, 2011 at 6:22 am

    اليست هذه خيانه فكما ادعيت الوطنيه والرجوله لاسقاط النظام فعليك المواصلة لايجاد البديل المناسب ام انك كحجر شطرنج انتهى دورك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

     
  2. ثورة تكبير

    November 15, 2011 at 3:34 pm

    .هل تعلم ان معضم اللبيين لايثقون في الانسان الذى يبث فى سمومه ما بين السطور
    1.قلت ان لا توجد كفائات في ليبيا . .
    دوله يقودها القدافي ف الجنوب وصباحا مقبوض عليه في سرت ف أي دوله التي كنت تزعم
    قتل القدافى من قبل اجنده اجنبيه

     

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: